تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

 تفاصـــيل الخبـــر

  • زيارة الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة لمشروع النفق الصرف الصحي الاستراتيجي في منطقة الوثبة
  • زار معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة مشروع نفق الصرف الصحي الاستراتيجي في منطقة الوثبة التابعة لشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي والتي تُعد أخر نقطة للنفق الاستراتيجي، وذلك يوم الأحد الموافق 21 أغسطس 2016.

    اطلع معاليه على مراحل سير مشروع النفق الاستراتيجي ومواقع العمل في مشروع النفق الاستراتيجي، حيث رافق معاليه في جولته سعادة عبدالله علي مصلح الأحبابي رئيس مجلس إدارة الشركة والمدير العام ونائبه وعدد من مدراء قطاعات الشركة والمشرفين على المشروع.

    استمع معاليه لشرح عن بعض مشاريع الشركة الحيوية في كل من إمارة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، وعن أهم التطورات في مجال الصرف الصحي الذي قد يسهم بشكل كبير وفعال في تطوير البنية التحتية إمارة أبوظبي.

     يشارك في تنفيذ المشروع كادر إماراتي من مهندسين وفنيين كما أنهم سيقومون بتشغيل المشروع ومحطة الرفع عند الانتهاء من أعمال المشروع.

    وبهذه المناسبة، قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: "تحرص قيادتنا الرشيدة على ضمان مستقبل مستدام ضمن خطة شاملة تنبثق من رؤيتها التنموية المستشرفة بعيدة المدى، وبفضل توجيهاتها الحكيمة، أصبحت مشاريع الدولة الاستراتيجية واقعاً على الأرض يضمن مواصلة مسيرة التنمية والازدهار، ويعد نفق الصرف الصحي الاستراتيجي من أهم مشاريع البنية التحتية في الدولة والذي يهدف إلى توفير حلول مستدامة وصديقة للبيئة لتلبية متطلبات المستقبل الناتجة عن النمو السكاني والعمراني في أبوظبي". 

    وأشاد معاليه بأداء الكوادر الوطنية القائمة على المشروع وكفاءتهم في كافة مراحل التشييد والبناء، كما أكد على أهمية قيام الكوادر المواطنة بالعمل والمساهمة في تطوير كافة المشاريع الاستراتيجية واكتساب الخبرات والمشاركة الفاعلة في مواصلة مسيرة الإنجازات.   

    ويعد برنامج تطوير النفق الاستراتيجي "STEP" لإمارة أبوظبي من أبرز المشاريع المستقبلية التي تطورها حكومة أبوظبي في مجال البنية التحتية، ويلبي المشروع الاحتياجات طويلة الأجل للإمارة لجمع ونقل مياه الصرف الصحي من جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي، بما في ذلك بعض الجزر المحيطة بها، حيث سيوفر حلا مستداماً لجمع المياه العادمة على المدى البعيد، والوفاء بمتطلبات جزيرة أبوظبي والبر الرئيسي.

     

    من أهداف هذا المشروع تقليل البصمة الكربونية والغاء 35 محطة في مدينة أبوظبي مما يترتب عليه التخلص من الانبعاث المتزايد للروائح الكريهة في كثير من المواقع بسبب قدم نظام الصرف الصحي الحالي، كما أنه سيؤدي الى تحسين الخدمات الصحية والبيئية وسيسهم في استغلال الأراضي التي تقوم عليها هذه المحطات في مشاريع تجارية مستقبلية والتوسع في المسطحات الخضراء في الإمارة، وقد تم تصميم السعة الحالية لاستيعاب 1.9 مليون متر مكعب يوميا من المياه العادمة بحلول عام 2030.

     

    ويعد مشروع النفق الاستراتيجي أحد أطول الأنفاق الانحدارية على مستوى العالم، وتبلغ تكلفته 5.7 مليار درهم إماراتي ويتكون من نفق عميق لخط الصرف الصحي بطول 41 كلم، وخطوط صرف صحي فرعية بطول 45 كلم، ومحطة ضخ رئيسية تقع بالقرب من محطتي معالجة مياه الصرف الصحي بالوثبة (ISTP).